اخر اخبار الرياضة .. تحليل بالصور.. رهان ميدو الخاطئ وخروج طارق حامد ليسا السبب في التعادل

0 تعليق 1 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

هل المهم دراسة الخصم والاستعدادات التي تسبق المباراة أم أثناء المباراة خلال الـ90 دقيقة؟ ميدو هو من سيجيب.

درس ميدو فريق سموحة، بالتعاون مع محلل الأداء والجهاز الفني بالطبع، وعلم أن منطقة وسط الملعب هي من ستحدد من سيتحكم في هذه المباراة، خصوصًا بعد إضافة سموحة الجديدة باستعارة إبراهيم صلاح أو حتى في وجود محمود فتحي الذي لعب دور صلاح في مباراة الأهلي أمام سموحة، فراهن ميدو على ثنائئي ارتكاز دفاعي قوي، الثنائي يقوم بدور لاعب الارتكاز الدفاعي قاطع الكرات في مركز 6 أمام خط الدفاع ويمتازان بالقوة البدنية بالطبع لمواجهة ثلاثي متوقع لسموحة.

الفريق السكندري يلعب بأسلوب ضاغط منذ بداية اللقاء بطول وعرض الملعب، ولا يعتمد على الارتكان للدفاع في وسط ملعبه.

تحليل مباراة الزمالك وسموحة


في حالة الدفاع يصبح إبراهيم صلاح مسئولًا عن طارق حامد وعمرو المنوفي مع كوفي في حالة بناء الهجمة للزمالك من الخلف.

تحليل مباراة الزمالك وسموحة

إذا أين لاعب الارتكاز الثالث، بالطبع يتمركز أحمد مانجا مع شيكابالا، خاصة أن شيكا يلعب بحرية خلف ثلاثي الهجوم، وهو مكان تواجد قاعدة المثلث الذي يلعب به سموحة في وسط الملعب بهذا الشكل.

تحليل مباراة الزمالك وسموحة

وهذا هو الانتشار المثالي للاعبي الفريقين، فإذا شاهدت لاعبًا حرًا فعليك أن تحاسب المراقب له أو منه، وهنا أقصد شيكابالا حينما يملك لاعبي سموحة الكرة عليه أن يرتد مع مانجا لوسط الملعب ليصبح ثلاثي ضد ثلاثي، وهذا لم يحدث فشاهدنا تلك الحالة.. لاحظ أنها في وجود طارق حامد أي أن الفريق يعاني من البداية في وسط الملعب، وليس فقط بعد خروج حامد للإصابة.

تحليل مباراة الزمالك وسموحة

ومع عودة شيكابالا أحيانًا لوسط الملعب، وأصبح كل لاعب من سموحة يقابله لاعب من الزمالك، تحرك تمساح من الطرف للعمق في المساحات خلف لاعبي الوسط وتسلم الكرة وحل الأزمة بكل سهولة دون رقابة من طلبه أو ارتداد من كهربا.

تحليل مباراة الزمالك وسموحة

ولكن في أغلب الأحيان كان لا يرتد شيكابالا أو كهربا، فيقوم ثنائي وسط الزمالك مضطرًا للتقدم للضغط على ثنائي وسط سموحة، فيتحرك الثالث وهو عمرو المنوفي من خلفهما في المساحات التي تظهر ويقوم بعمل تمريرة ثنائية يحرز منها الهدف.

تحليل مباراة الزمالك وسموحة

إذًا كيف تضرب هذا الفريق المنظم، الذي يقوم فيه كل لاعب برقابة لاعب محدد؟ هذه الحالات ستجيب عليك:
هنا قام كهربا بالعودة للاستلام من الخلف على يسار دائرة المنتصف مع قيام ثنائي الارتكاز حامد وكوفي بسحب ثنائي ارتكاز سموحة معهما، وتحرك باسم مرسي لليمين لإجبار الظهير على الوقوف وعدم التقدم مع كهربا، فيما قام شيكابالا باختراق العمق الدفاعي فارتد معه مانجا وأوقف قلبي الدفاع فنجح الزمالك في الاختراق بهذه الفوضي الحركية في الثلث الهجومي.

تحليل مباراة الزمالك وسموحة

وهناك قام شيكابالا بالارتداد خلف حمادة طلبه المنطلق للهجوم، وتذكر هذه الانطلاقة جيدًا، ومعه تقدم مانجا لرقابته، وهناك بعرض الملعب تقدم المنوفي وصلاح مع حامد وكوفي، فأرسل دويدار الطولية خلف خط الوسط المتقدم لسموحة في المساحة التي يتواجد فيها كهربا في العمق، ليفسح الطريق لطلبه المنطلق على الخط، ويقوم كهربا بعمل تمريرة مزدوجة مع باسم يضربان بها خط الدفاع ويهدر فرصة هدف محقق.

تحليل مباراة الزمالك وسموحة

تحليل مباراة الزمالك وسموحة

فقرر ميدو في الشوط الثاني خلق هذه الفوضى من جديد، وأشرك محمد إبراهيم وأيمن حفني ونقل الثنائي عمر جابر وحمادة طلبة لعمق الملعب، بينما أصبح كوفي ظهير أيمن ومعروف أيسر، ومع ارتداد سموحة للدفاع بعكس الشوط الأول، أخذ دويدار حرية وبات يتقدم للهجوم وظهر في كرة الهدف خلف حماده طلبه في منطقة الجزاء.

تحليل مباراة الزمالك وسموحة

مباراة كبيرة على المستوى التكتيكي بين كلا المديرين الفنيين وأعتقد أن ميدو خرج منها بدروس كبيرة وعديدة.

شاهد أخبار الدوريات في يوم .. اشترك الآن

------------------------
الخبر : اخر اخبار الرياضة .. تحليل بالصور.. رهان ميدو الخاطئ وخروج طارق حامد ليسا السبب في التعادل .. تخلي صحيفة الاجيال الحرة مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا : المصرى اليوم

أخبار ذات صلة

0 تعليق