اخر اخبار الرياضة .. حسام عاشور..«الجندي» الذي أبى مدربو «الفراعنة» عن استدعائه لساحة القتال

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

هو لاعب لم يختلف عليه أي مدير فني تولى قيادة الفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي، سواء كان المدير الفني محلياً أو أجنبياً، على مدار 11 موسماً كروياً، يحجز هذا اللاعب مكاناً أساسياً بتشكيلة الفريق منذ التاسعة عشرة من عمره.

هو أول لاعب يرتدي شارة قيادة الفريق الأحمر وهو دون الرابعة والعشرين ربيعاً، كما ساهم في تتويج فريقه بتسعة وعشرين لقباً ما بين محلياً وقارياً، مشاركاً في 377 مواجهة، هو حسام عاشور، المُلقب بـ«الجندي المجهول» و«رمانة الميزان» و«مسمار الوسط».

حسام عاشور، بشهادة جميع الخبراء والنقاد هو واحد من أفضل لاعبي الارتكاز بالكرة المصرية في السنوات العشر الأخيرة، من حيث إجادة مراقبة مفاتيح لعب المنافس وايقاف خطورتهم، وتضييق الخناق على حاملي الكرة، واستخلاص الكرة من أقدامهم مع دقة التمرير للزملاء، في ظل إمكانيات بدنية ممتازة.

اللاعب حسام عاشور

ومن البديهي والمنطقي، أن يتوقع من يقرأ السيرة الذاتية ناصعة البياض لحسام عاشور، خلال مشواره مع فريق النادي الأهلي، اقتراب اللاعب من لقب «عمادة لاعبي العالم» ربما أو على أقل تقدير اجتيازه حاجز المائة مباراة من حيث المشاركة بقميص منتخب بلاده.

ولكنه في نهاية الأمر يُصاب بالدهشة وتدور في رأسه العديد من علامات التعجب والاستفهام حين يعلم أن «عاشور» لديه 11 مباراة دولية فقط في سجله على مدار 11 عاماً، بمعدل مباراة دولية واحدة في كل عام، حيث خاض بقميص الفراعنة 3 مباريات رسمية و8 أخرى ودية ضمن الأجندة الدولية لـ«فيفا»، فضلاً عن مواجهة أخرى ذات طابع ودي ولكنها لم تندرج ضمن مباريات الأجندة.

ولم يقنع أداء حسام عاشور، جميع من تناوبوا على تدريب منتخب مصر الأول، رغماً عن أن اللاعب مثل المنتخبات الوطنية في مرحلة الناشئين والشباب وأبلى بلاءً حسناً، استحق الإشادة والثناء.

البداية كان مع حسن شحاتة، «معلم» الكرة المصرية، المُتوج بثلاثة ألقاب لأمم أفريقيا مع المنتخب المصري، والذي تجاهل حسام عاشور، مفضلاً الثلاثي حسني عبد ربه ومحمد شوقي وأحمد حسن لقيادة منتصف ميدان الفراعنة ومعهما حسام غالي، وإبراهيم سعيد وأحمد فتحي في بعض الأحيان، وربما هاني سعيد إن تطلب الأمر ذلك، ليحصل جميع نجوم مركز خط الوسط المدافع «الارتكاز» بالكرة المصرية على فرص المشاركة بقميص منتخب البلاد ويُستثنى «عاشور».

ويرحل حسن شحاتة ويتجدد الأمل في نفس اللاعب الشاب وحلم قيادة منتصف ميدان المنتخب المصري يروده في ظل قيادة فنية للأمريكي برادلي، ولكن الأمر لم يختلف كثيراً، فسار برادلي، على نهج شحاتة من حيث خروج نجم الأهلي من حساباته فنياً، ويبدو أنه التزم بهذه الملاحظة عن عدم استدعاء «عاشور» فى تقرير «شحاتة» عن اللاعبين المصريين!.

حسام عاشور خلال مباراة الأهلي والاتحاد السكندري، في إطار مبارايات الدوري الممتاز، استاد الإسكندرية، 23 يناير 2016. - صورة أرشيفية

ولكن مع كثرة الضغوط الإعلامية والجماهيرية التي طالبته بضم اللاعب لصفوف الفراعنة، في ظل تعرض أكثر من لاعب يشغل مركز الوسط المدافع للإصابة، يرضخ الأمريكي في النهاية ويدفع بعاشور في 3 مباريات بتصفيات مونديال 2014 أخرها في أكتوبر 2013، وهي مواجهة مشئومة بكوماسي لايفضل المصريون تذكر أحداثها، وهي المباريات الرسمية الثلاث الوحيدة بسجل مشاركات اللاعب دولياً.

ويأتي الدور على مدير فني جديد يقود منتخب مصر غير مقتنعاً بإمكانيات حسام عاشور، وهو شوقي غريب، الذي لم يمنح نجم الأهلي أي فرص للتعبير عن ذاته بقميص الفراعنة، بالمباريات الرسمية، مبدياً قناعة كبيرة بالثنائي محمد النني وإبراهيم صلاح ومعهما عمرو السولية ومحمود تريزيجيه، ويخلفه الأرجنتيني هيكتور كوبر، في قيادة سفينة أحفاد الفراعنة، ويبقى الوضع كما هو عليه، فلم يتغير شيئاً، وتبقى الاختيارات محدودة ما بين محمد النني وحسام غالي وابراهيم صلاح وعبد الله السعيد، ويكون «عاشور» ضيفاً للشرف بضمه للقائمة الأولية ثم الإطاحة به من القائمة النهائية للمباريات الرسمية.

وكأن تهميش رمانة ميزان الأهلي يأتي بنداً ضمن بنود تعاقد الاتحاد المصري لكرة القدم مع المديرين الفنيين لمنتخب البلاد.

لتبقى المشاركات الـ«11» لحسام عاشور بقميص منتخب مصر الأول، والتي تتضمن 3 مشاركات رسمية فقط، علامة استفهام كبرى بالنظر للمشوار الحافل وسجل المميزللاعب محلياً مع الفريق الأهلاوي وسؤال لم يجب عليه أحد حتى الاّن من قبل جميع من قاموا بتدريب منتخب أحفاد الفراعنة.

------------------------
الخبر : اخر اخبار الرياضة .. حسام عاشور..«الجندي» الذي أبى مدربو «الفراعنة» عن استدعائه لساحة القتال .. تخلي صحيفة الاجيال الحرة مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا : المصرى اليوم

أخبار ذات صلة

0 تعليق