«أكيو-باي».. جاسوس إلكتروني يجبر الموظفين على ملازمة مكاتبهم

0 تعليق 6 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

«الغضب» .. كان رد الفعل داخل صحيفة «ديلي تلجراف» البريطانية بعد أن وضعت الإدارة أجهزة «أكيو-باي OccupEye» المتتبعة للحركة أسفل مكاتب المحررين، وفي صالة التحرير وقسم الإعلانات، وكان موقع «بازفيد BuzzFeed» قد ذكر أن «التلجراف» وضعت أجهزة تراقب وجود الصحفيين على مكاتبهم.
ماهي القصة؟ وماهو «أكيو-باي»؟

وفقًا لصحيفة «فاينانشيال تايمز» البريطانية، أخبرت «التلجراف» طاقم العمل بالصحيفة والمقدر عددهم بـ 1100 شخص، أن أجهزة الاستشعار التي يبلغ حجمها حجم علبة السجائر، سوف توضع لأربعة أسابيع للمساعدة في مراقبة استخدام الطاقة وضمان أن الصحيفة تقدم أفضل استخدام للمساحة في المبنى.
الأمر أثار الغضب، فما كان من الصحيفة سوى الإزالة الفورية للأجهزة، مشيرة إلى أنه «في ظل رد الفعل الذي تلقيناه من طاقم العمل تقرر إزالة أجهزة الاستشعار الموجودة أسفل المكاتب على الفور، وسوف نبحث عن طرق بديلة لجمع بيانات الاستدامة البيئية التي نحتاجها وسنتواصل مع الموظفين فيما يخص أي اقتراحات جديدة».
«أكيو-باي» .. مابين المراقبة وحماية البيئة


بحسب الموقع الإلكتروني للشركة المصنعة لهذه الأجهزة، فجهاز استشعار «أكيو-باي» الذي يقيس استخدام مساحة العمل، مصمم لتقديم مراقبة دقيقة وذات كفاءة لاستخدام مساحة العمل في المكاتب، ويعتمد في تشغيله على كل من الحركة والحرارة.
«أكيو-باي» يعمل بالبطارية، وهو جهاز لاسلكي، ويمكن استخدام وحدة واحدة منه لمراقبة استخدام مكتب فرد واحد، إلى جانب مساحات أوسع مثل غرف الاجتماعات، كما يمكن تركيب أجهزة الاستشعار تحت المكاتب أو على الحوائط أو على السقف أو حتى أسفل المكاتب.
إن تكنولوجيا «أكيو-باي» المعتمدة على التقارب، تستبعد الاعتماد على تسجيل الموظفين الدخول أو القيام بأي شيء، الأمر بسيط، فإذا تم استخدام المساحة ستقوم الأجهزة بتسجيل ذلك.
وردًا على التغطية الإعلامية لخبر استخدام «تلجراف» هذه الأجهزة، أوضحت الشركة في بيان أن تكنولوجيا أجهزة استشعار «أكيو-باي» تستخدمها مؤسسات مختلفة على نطاق عالمي، وهي متاحة منذ 2012.
وبحسب البيان، حققت هذه المؤسسات مجتمعة توفير بعشرات الملايين، من خلال إدارة أكثر ذكاء لمباني المؤسسات، استنادًا على بيانات استخدام المساحة التابعة لـ «أكيوباي».
كما أوضح البيان أن هذه الأجهزة تراقب وجود الأشخاص في المساحة، ولكنها لا تحدد الأفراد بعينهم، مضيفًا أن النظام يساعد المستخدمين على توفير الطاقة عبر إدارة المباني الذكية (مثل الإضاءة والتسخين وتدوير الهواء على أساس الطلب الفعلي، بدلا من التقديرات).
ترى الشركة أن استخدام «التلجراف» قصير المدى لـ «أكيو-باي» بأنه جزء من المبادرة الخضراء للمؤسسة الإعلامية يجب على الجميع الترحيب به وفهمه، حيث أن هذا الأمر يُعد خطوة واعدة وإيجابية من قبل مدراء مباني المؤسسة.
وأضاف البيان «إنهم ببساطة أحدث إضافة لقائمة متزايدة من المستخدمين الذين يعرفون مسئولياتهم الاجتماعية في تشغيل عقارات كبيرة وكثيفة الاستهلاك للطاقة.
وفقًا لصحيفة «فاينانشيال تايمز» البريطانية، فالتلجراف ليست صالة التحرير الوحيدة الذي تراقب نشاط الصحفيين، فإنه يتم مراقبة مواعيد وصول المحررين في موقع «بلومبرج» إلى جانب فترات عدم تسجيلهم الدخول لأجهزة الكومبيوتر الخاصة بهم.

------------------------
الخبر : «أكيو-باي».. جاسوس إلكتروني يجبر الموظفين على ملازمة مكاتبهم .. تخلي صحيفة الاجيال الحرة مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا : الشروق - اخبار عالمية

أخبار ذات صلة

0 تعليق