«زى النهارده».. خلع ملك أفغانستان «أمان اللّه» 14 يناير 1929

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

كان أمان الله خان أول من تسمى بالملك من أمراء الأسرة الدورانية التي حكمت أفغانستان لقرنين من الزمان وكان الحادي عشر في ترتيب من حكم البلاد من هذه الأسرة، وقد صار ملكا لأفغانستان في 10 يونيو 1926.

ولد «أمان الله» في 1 يونيو 1892 وأصبح أميرا لأفغانستان 1919 بعد مقتل أبيه حبيب الله خان قبل أن يحولها إلى ملكية في 10يونيو عام 1926 وكانت لديه خبرة متميزة في العلوم والآداب وكان يميل بشكل خاص إلى العلوم الحربية، الأمر الذي دفعه للاهتمام بالجيش الأفغاني تدريبا وتسليحا، وكان الملك الشاب متحمسا لتحقيق استقلال افغانستان من الاستعمار البريطاني ثم تحديث النظام السياسي والاجتماعي فيها فحاول التخلص من النفوذ الإنجليزي، فساءت العلاقات بين الطرفين وجرى القتال بين الإنجليز والأفغان، وحقق الأفغان الانتصار بقيادة محمد نادر شاه على الإنجليز في عدة مواقع، واسترد المناطق التي يسيطر عليها الإنجليز.

وبعد بداية قوية وبعد أن استقرت الأمور بالداخل اتخذ خطواته الإصلاحية العلمانية الطابع ودعا لتحرير المرأة كما فرض ضرائب جديدة على الشعب مما ألب الشعب عليه ووقعت اضطرابات في البلاد واندلعت فوضى عارمة ولعب الانجليز لعبتهم، لاستثمار ذلك للإطاحة به كما استغل ذلك أحد قطاع الطرق واللصوص الكبار واسمه ابن السقا وسيطر على كابول، ففر أمان الله إلى قندهار ومنها أعلن تنازله عن العرش لأخيه، عناية الله «زي النهاردة» في 14 يناير1929 بضغط من بريطانيا وعاش بعد ذلك في منفاه في سويسرا إلى أن توفي في 25 أبريل 1960.

------------------------
الخبر : «زى النهارده».. خلع ملك أفغانستان «أمان اللّه» 14 يناير 1929 .. تخلي صحيفة الاجيال الحرة مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا : المصرى اليوم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق