عملية أمنية في دار الأوبرا في سيدني إثر إنذار كاذب

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

طوقت الشرطة الأسترالية على مدى ساعة ونصف الساعة، اليوم الخميس، مبنى دار أوبرا سيدني الشهير، في إطار عملية نفذتها بناء على معلومات مصدرها شبكات التواصل الاجتماعي وتحدثت عن تهديد أمني.

ونصبت حواجز حديدية في محيط المبنى المطل على خليج سيدني وأبقي خلفه السياح. كما اتخذت احتياطات مماثلة في منتجع مانلي البحري في الضواحي الشمالية لسيدني.

وقالت شرطة ولاية نيوساوث ويلز وعاصمتها سيدني "بسبب معلومات وردت على وسائل التواصل الاجتماعي، نفذت الشرطة عملية على سبيل الاحتياط قرب الأوبرا ومانلي".. مضيفة أن هذه العملية "انتهت الآن".

ولم تعط الشرطة معلومات إضافية لكن صحيفة "ديلي تلجراف" الصادرة في سيدني قالت إن المخاوف مصدرها تهديد تم تلقيه حول غرض موجود داخل دار الأوبرا.

وكان قسم من الواجهة البحرية لسيدني أغلق في يناير 2015 بسبب طرد متروك تبين في نهاية المطاف أنه يخص شركة تشغل العبارات.

------------------------
الخبر : عملية أمنية في دار الأوبرا في سيدني إثر إنذار كاذب .. تخلي صحيفة الاجيال الحرة مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا : الشروق - اخبار عالمية

أخبار ذات صلة

0 تعليق