شكوك متزايدة لدى الألمان إزاء سياسة الهجرة بعد اعتداءات رأس السنة

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

أظهرت استطلاعات نشرت، اليوم الجمعة، أن معظم الألمان أصبحوا أكثر تشكيكا في قدرة البلاد على استيعاب تدفق المهاجرين بأعداد قياسية على البلاد، وأكثر خوفا من اللاجئين بعد الاعتداءات التي تعرضت لها نساء في كولونيا خلال احتفالات رأس السنة الميلادية.

وأظهر استطلاع أجراه تلفزيون «زي دي اف»، أن 60% من المشاركين في الاستطلاع يعتقدون أن ألمانيا لا تستطيع استيعاب الأعداد الكبيرة من اللاجئين الجدد الذين وصل عددهم في 2015 إلى 1.1 مليون لاجئ.

وبين الاستطلاع الذي جرى في الفترة من 12 إلى 14 يناير، أن "الأغلبية (56%) غير راضين حاليا عن سياسات المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل بشان اللاجئين، بارتفاع عن نسبة 49% في ديسمبر".

كما يخشى سبعة من بين كل عشرة أشخاص أن يقود تدفق اللاجئين إلى مزيد من الجرائم، مقارنة مع 62% في أكتوبر.

ويقول 42% إنهم يخشون أن تكون الثقافة الألمانية في خطر، مقارنة مع 33% في أكتوبر.

وأظهر استطلاع آخر أجرته مجموعة «دتشلاندتريند» لحساب تلفزيون «ايه ار دي»، أن 51% من الألمان البالغين قالوا إنهم لا يصدقون تصريحات ميركل المتكررة بأن ألمانيا تستطيع استيعاب اللاجئين.

في أكتوبر، كانت نسبة من يعتقدون ذلك لا تتعدى 48%.

وبين الاستطلاع أن 48% من المشاركين قالوا إنهم أصبحوا يخافون من اللاجئين، فيما قال 50% عكس ذلك.

تعرضت مئات النساء إلى التحرش والنشل على ايدي مجموعة من الرجال معظمهم من دول عربية وشمال إفريقية قرب محطة قطارات رئيسية في كولونيا.

وبلغ عدد الشكاوى الجنائية المتعلقة بهذه الأحداث 652 بحلول الخميس، بينها 331 حالة اعتداء جنسي، بحسب نيابة كولونيا.

------------------------
الخبر : شكوك متزايدة لدى الألمان إزاء سياسة الهجرة بعد اعتداءات رأس السنة .. تخلي صحيفة الاجيال الحرة مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا : الشروق - اخبار عالمية

أخبار ذات صلة

0 تعليق