خوفا من الإرهاب.. طاجيكستان تقيد تربية اللحية والسفر للحج والاحتفال برأس السنة

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

بشكل غير معلن، منعت طاجيكستان إطلاق اللحية لدى الرجال، خوفا من الإرهاب حسب تصريحات مسئولى الدولة ويأتى ذلك رغم ان هذا البلد ذو غالبية مسلمة.


وكشفت تقارير صحفية ممارسات الشرطة لمنع الشباب من إطلاق لحاهم أفضت فى حالة واحدة على الأقل إلى موت شاب يدعى عمر بوبوجونوف (23 عاما) فى المستشفى بعد أن ضربته الشرطة بعنف بعد إطلاقه للحيته.
وقبل ذلك اتهم المدون الطاجيكى رستم جولوف الشرطة باحتجازه وحلق لحيته عنوة.
وتقف الحكومة بشكل عام ضد أى ممارسات دينية عموما فاستهدفت أيضا المسيحيين (نحو 10% من مجموع السكان) من خلال منع مظاهر الاحتفال بعيد الميلاد أو وضع شجرة العيد وإقامة المآدب وجمع الأموال فى المدارس، بعد أن كانت منعت رسميا فى عام 2013 الاحتفال برأس السنة أو ظهور شخصية سانتا كلوز على التلفزيون الرسمى.
وتقيد الحكومة ايضا السفر بداعى الحج أو تضع القيود على ارتداء الحجاب، الذى يمنع بيعه فى العاصمة دوشنبه، بل وصل الأمر لمنع استخدام الأسماء العربية، وتنفى السلطات الطاجيكية «مزاعم» وجود أوامر مباشرة تجبر المواطنين على حلق لحاهم، لكنها تسمح للشرطة رغم ذلك بمراقبة الملتحين بحجة ضمان «اعتنائهم بأنفسهم ومراعاتهم للنظافة الشخصية».
ويذكر أن طاجيكستان تعتبر نفسها دولة علمانية ويرأسها إمام على رحمن (63 عاما) منذ عام 1992 والذى منحه البرلمان أخيرا لقب «قائد الأمة» إلى الأبد. ويتميز عهده، خاصة منذ 1997 تاريخ انتهاء 5 سنوات من الحرب الأهلية، بالتشدد تجاه المعارضة السياسية فى الوقت نفسه الذى تتراكم فيه المشكلات الاقتصادية والاجتماعية فى البلد الأفقر فى آسيا الوسطى والذى يبلغ عدد سكانه 8 ملايين نسمة.

------------------------
الخبر : خوفا من الإرهاب.. طاجيكستان تقيد تربية اللحية والسفر للحج والاحتفال برأس السنة .. تخلي صحيفة الاجيال الحرة مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا : الشروق - اخبار عالمية

أخبار ذات صلة

0 تعليق