«الثقافة» تبحث تدبير نصف مليون جنيه تعويضاً عن «صبح الأعشى»

0 تعليق 23 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

تبحث الهيئة العامة لقصور الثقافة تدبير مبلغ نصف مليون جنيه تعويضاً لورثة الكاتب محمد قنديل البقلى، بعد صدور حكم نهائى من المحكمة الاقتصادية ضد الهيئة، إثر قيامها بطبع مجلدى الفهارس والمصطلحات، من مؤلفاته، ضمن مجلدات «صبح الأعشى» دون الحصول على موافقة منهم، وهو ما اعتبروه اعتداءََ على حقوق ملكيتهم، وتوجهوا إلى القضاء لحل الأزمة.

كان ورثة الراحل حرروا محضراً عام 2008 برقم 2373 لسنة 2008 إدارى السيدة زينب، إبان تولى الدكتور أحمد مجاهد رئاسة الهيئة، ومحمد أبوالمجد إدارة النشر بها.

وعلمت «المصرى اليوم» أن الهيئة تحاول التفاوض مع الورثة بهدف التوصل إلى اتفاق مُرضِِ للطرفين، حتى لا تضطر لدفع المبلغ كاملاً، إذ تعتبره مبلغاً ضخماً، كما علمت بتحقيقات تجريها النيابة الإدارية والعامة لفتح الملف، وبحث موقف الدكتور أحمد مجاهد ومحمد أبوالمجد، خاصة أن تكلفة حقوق النشر لا تزيد على 5 آلاف جنيه في أفضل الأحوال، وهو ما يجعل دفع نصف مليون جنيه لكتاب واحد إهداراً لمال الهيئة تسبب الاثنان فيه، علاوة على تأثر حركة النشر خلال عام 2016، في وقت تتوجه فيه أنظار الدولة إلى دعمها.

من جانبه، قال الدكتور أبوالفضل بدران، رئيس هيئة قصور الثقافة، إن الحكم أصبح نهائياً بعد استنفاد كل مراحل التقاضى، وإن الهيئة تعانى من تبعاته على الرغم من أنه شخصياً لم يكن طرفاً فيه. وأضاف أنه رغم محاولات التوصل لاتفاق مع الورثة فإن الهيئة تسعى لتدبير المبلغ، لافتاً إلى فتح تحقيق عاجل من قبل إدارة الشؤون القانونية كخطوة أولى لرفعها إلى الوزارة، خاصة أن أحد المتسببين في الأزمة- محمد أبوالمجد- لايزال يعمل مديراً للنشر بالهيئة.

------------------------
الخبر : «الثقافة» تبحث تدبير نصف مليون جنيه تعويضاً عن «صبح الأعشى» .. تخلي صحيفة الاجيال الحرة مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا : المصرى اليوم

أخبار ذات صلة

0 تعليق