شركة كندية تعلق مشروع منجم للذهب في اليونان بسبب خلافات مع «البيئة»

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

علقت المجموعة الكندية لمناجم الذهب الدورادو غولد، أمس الإثنين، تطوير منجم في شمال اليونان وهددت بإغلاق منجم آخر بسبب خلافات مع وزارة البيئة اليونانية.

وبعدما استثمرت أكثر من 300 مليون دولار في مشروع سكوريس في شبه جزيرة خالكيذيكي، أعلنت المجموعة الكندية في بيان، أن "بناء وتطوير" هذا المشروع المنجمي "سيعلقان".

وأوضحت أن فرعها المحلي هيلاس غولد ينتظر "منذ أكثر من ثلاث سنوات ترخيصا للبناء تأخر باستمرار ويفترض أن يسمح ببناء مصنع تحويلي.

كان موقع سكوريس أغلق في أغسطس بسبب مخالفة في الشروط الفنية وخصوصا البيئية، كما أوضح حينذاك وزير البيئة بانوس سكورليتيس.

وأمرت وزارة العدل بإعادة فتح منجم الذهب "موقتا".

وقالت مجموعة الدورادو غولد، إن "هيلاس غولد غير قادرة حاليا على استكمال خططها التطويرية (في شمال اليونان) بسبب تحركات أو عدم تحرك الوزارة ووكالات أخرى لإصدار التصاريح في الوقت المناسب، وهذا ليس مسؤولية قانونية فقط بل التزام تعاقدي للدولة اليونانية".

وأضافت الشركة الكندية، أن منح ترخيص لتجديد مشروع منجمي آخر في شمال اليونان يحمل اسم أولمبيا تأخر ايضا. إذا امتنعت الوزارة عن إصدار الترخيص قبل نهاية الفصل الأول من 2016، فإن بناء هذا الموقع أيضا سيعلق"، مذكرة بأن "500 شخص يعملون في هذه الورشة حاليا".

وأكدت أن "مشروعا منجميا آخر هو ستراتوني يخضع لتقييم حاليا لتحديد جدوى مواصلة تطويره في ضوء أجواء الاستثمار الحالية في اليونان".

------------------------
الخبر : شركة كندية تعلق مشروع منجم للذهب في اليونان بسبب خلافات مع «البيئة» .. تخلي صحيفة الاجيال الحرة مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا : الشروق - اخبار عالمية

أخبار ذات صلة

0 تعليق